الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

يَ ربّ ♥


حيَن أهتفَ يَ ربّ
لا يعني ذلكَ أننَي أصارع جرحاً عميقاً ،
أو حُزناً خبئتُه بصَمت .!
بل أشَعرُ فقط لروحي ملاذ
يَ ربّ 
كثيراً ما أردَدها بصوتٍ جمهًوري أو همس خافت
كلمةٌ هي كالأكسجين ، تعيد إلى صدري هدوء أنفاسهَ ،
وأيضاً تشعرنَآ بأنّ للدنيا معنىَ نَعيشَ من أجلهَ ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق